التخطي إلى المحتوى
فوق هام السحب للفنان الكبير محمد عبده في اليوم الوطني

فوق هام السحب هي الأغنية التي أطرب بها الفنان المتأقل محمد عبده جمهوره في ذكرى اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية، حيث جاء في مطلع هذه الأغنية الوطنية “فوق هام السحب وان كنتي ثرى فوق عالي الشهب يا اغلى ثرى مجدك لقدام”، حيث أشعلت هذه الكلمات لهيب الوطنية في قلوب المستمعين الذين خرجو من منازلهم وكتظت الشوارع بهم لإحياء ذكرى اليوم الوطني السعودي، حيث يعتبر هذا اليوم يوم إجازة رسمية لكافة المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص بلا إستثناء، وتقام في هذا اليم الإحتفالات والمهرجانات، كما تزخر سماء المملكة بالألعاب النارية التي تنير شوارع وجدران كافة مناطق المملكة العربية السعودية.

كلمات أغنية هام فوق السحاب.

أترككم مع كلمات الفنان الكبير محمد عبده والتي أتحفنا بها في ذكرى الإحتفال باليوم الوطني السعودي ال 87.

فوق هام السحب و ان كنتي ثرى .. فوق عالي الشهب يا اغلى ثرى
مجدك لقدام و امجادك ورى .. و ان حكى فيك حسادك ترى
ما درينا بهرج حسادك ابد
انت ما مثلك بهالدنيا بلد والله .. ما مثلك بهالدنيا بلد

من على الرمضا مشى حافي القدم يستاهلك
ومن سقى غرسك عرق دمع و دم يستاهلك
ومن رعى صحرا الضما ابل و غنم يستاهلك .. يستاهلك .. يستاهلك
حنا هلك يا دارنا برد و هجير .. حنا هلك يا دارنا و خيرك كثير

من دعى لله وبشرعه حكم يستاهلك .. ومن رفع راسك على كل الأمم يستاهلك
ومن ثنى بالسيف دونك و القلم يستاهلك .. يستاهلك .. يستاهلك
نستاهلك يا دارنا حنا هلك انتي سواد عيوننا شعب و ملك

كلمات رائعة للفنان الكبير محمد عبدة تليق بمثل هذا اليوم الوطني الذي تزخر به أعمال أبنائه من كافة أطياف المجتمع.

اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية.

اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية هو اليوم التي يحتفل به الشعب السعودي كافة بتوحيد كافة مناطق شبه الجزيرة العربية تحت راية واحدة وهي الراية الخضراء والتي كتب عليها لا إلاه إلى الله محمد رسول الله.

وقد تم تسميتها فميا بعد السعودية نسبة إل آل سعود حيث كان هذا مطلباً شعبياً تعبيرا على إمتنان الشعب السعودي أن ذاك.

ويحتفل الشعب السعودي بكافة طوائفه كبارا وصغاراً نساءً ورجالاً شوخاً وأطفالاً بإحياء ذكرى اليوم الوطني السعودي في كل عام في نفس الميعاد، حيث يهب أبناء الشعب السعودي لإحياء هذ اليوم بالإحتفالات والمهرجانات التي تنظمها الجهات الحكومية إضافة إلى الجهات الخاصة والجهود الفردية من إجل الإحتفال بهذه الذكرة الوطنية.

فلا يسعنا أن نقول في مثل هذ اليوم وهذه الذكرى العظينة سوا ”  سارِعي للمَجْدِ والعَلْياء مَجّدي لخالقِ السّماءوارفعي الخَفّاقَ أخضَرْ يَحْمِلُ النُّورَ الـمُسَطَّرْرَدّدي اللهُ أكْبَر يا مَوطِنيموطني عشْتَ فَخْرَ الْمُسلِمِين عَاشَ الْملِيكْ: لِلْعَلَمْ وَالْوَطَنْ”.

وأخيرا وليس بأخر حقاً عاش الملك عاش الوط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *